أخبار أخرى
مزيد
الخميس, مارس 09, 2017 ورشة «متاهة الحروف والكلمات» بـ «ثقافي الطفولة»
السبت, مارس 04, 2017 "بثوبي أفتخر".. فيلم لتعزيز الانتماء
الاربعاء, يناير 25, 2017 أجواء تفاعلية مثيرة بالمركز الثقافي للطفولة في مهرجان الشتاء
البحث
مزيد

تويتر

أخبار ونشاطات

نشر في  31 اغسطس, 2016
ثقافي الطفولة: 85 % من الأطفال يمارسون الألعاب يومياً على "الإنترنت"
كشف المركز الثقافي للطفولة عن نتائج دراسة استطلاعية قام بها حول موضوع «الألعاب الإلكترونية وأثرها على سلوك الأطفال والنشء» والتي تأتي في سياق اهتمام المركز بإلقاء الضوء على أهم الظواهر التي تؤثر في ثقافة الطفل الناشئ حيث يجري المركز عدداً من الدراسات الاستطلاعية التي تتناول آراء أولياء الأمور والمربين والمعنيين.

وللتعرف على أثر الألعاب الإلكترونية على سلوك الأطفال والنشء، تم إعداد دراسة استطلاعية على عينة عشوائية تجاوزت الـ500 مشارك وذلك خلال شهري يوليو وأغسطس للعام الحالي 2016.

وجاءت نتائج الدراسة لتكشف عن أن (%96) من الأطفال لديهم أجهزة تتيح لهم ممارسة الألعاب الإلكترونية. كما ألقت النتائج الضوء أيضاً على أنواع الألعاب الإلكترونية التي يقبل عليها الأطفال حيث عبر المشاركون عن استيائهم من توجه أطفالهم للألعاب القتالية والعنف، وحسب الدراسة، فقد بلغت نسبة الأطفال الذين يمارسون الألعاب الإلكترونية يومياً %85. وتم تقدير معدل الساعات في كل مرة يلعب فيها الأطفال والنشء أكثر من 3 ساعات بنسبة %75.

وتصدرت التغيرات السلوكية كالغضب والعنف قائمة التغيرات السلبية لممارسة الأطفال والنشء للألعاب الإلكترونية بنسبة %32. وجاءت التغييرات الصحية كالسمنة وضمور العضلات وضعف النظر ثانياً بنسبة %28.

وفي سؤال آخر عن التغييرات الإيجابية، استحوذت تنمية المهارات المعرفية واللغة والحوار على أغلبية الاستجابات كأهم تغيير إيجابي قد ينتج من ممارسة الأطفال والنشء للألعاب الإلكترونية.

 وجاء بعد ذلك التغير الاجتماعي كالإقبال على التواصل الاجتماعي مع أقرانهم وتعزيز الثقة بالنفس والإنجاز، كما ركزت الدراسة على ظاهرة الألعاب الـOn Line وبيان مدى انتشارها لدى الأطفال، واتضح أن نسبة %55 من الأطفال يمارسون هذه الألعاب، وأن %10 منهم يمارسونها مع مجهولين.

من جانب آخر، أظهرت الدراسة أن %24 لا يستخدمون الأجهزة التي تتيح للطفل والناشئ ممارسة الألعاب الإلكترونية كثواب أو عقاب. وجاءت نسبة الذين يستخدمونها لهذه الأغراض %76، كما كشفت النتائج أن معدل ممارسة أولياء الأمور والأقارب للألعاب الإلكترونية مع أطفالهم هو %44. في حين أن %56 من النادر ما يمارسونها معهم.

كما اتضح أيضاً أن %15 من الأطفال والنشء يقومون بأنفسهم بشراء الألعاب الإلكترونية دون رقابة ذويهم.

وبينت الدراسة أن نسبة %69 من المشاركين يهتمون بتوفير بدائل حركية (غير إلكترونية) كالأنشطة الرياضية والألعاب للأطفال في المنزل وخارجه، وأن %31 يوفرون بدائل غير إلكترونية أخرى كمسابقات الذكاء والألعاب الذهنية والاجتماعية.

وبعد تمحيص نتائج الدراسة أصدر المركز الثقافي للطفولة مجموعة من التوصيات، والتي توصلت «العرب» لنسخة منها مثل تفعيل دور الجهات المعنية لتقنين دخول وبيع الألعاب الإلكترونية في الأسواق المحلية. وتركيز وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي على توعية أولياء الأمور والمربين بضرورة توجيه الأطفال والنشء من حيث انتقاء المفيد من الألعاب التي تنمي وتحفز عملية الإبداع. والحث على توفير البدائل غير الإلكترونية للأطفال والنشء كالأنشطة الرياضية والحركية والمسابقات المعرفية والثقافية الجاذبة.

 من جانب آخر، كشف المركز الثقافي للطفولة، أنه بصدد الإعداد لإطلاق المزيد من استطلاعات الرأي بهدف الوقوف على مدى انتشار عدد من الظواهر الحياتية التي يعايشها الفرد في المجتمع والتي تمس في المقام الأول ثقافة الطفل وهويته الوطنية والإسلامية
عرض الكل

اقرأ أيضاً

09 مارس, 2017
ورشة «متاهة الحروف والكلمات» بـ «ثقافي الطفولة»
04 مارس, 2017
"بثوبي أفتخر".. فيلم لتعزيز الانتماء
25 يناير, 2017
أجواء تفاعلية مثيرة بالمركز الثقافي للطفولة في مهرجان الشتاء
21 ديسمبر, 2016
الثقافي للطفولة يلبي حلب

 14 ديسمبر, 2016 
فعالية # بالعربي تجذب الأطفال في مكتبتي بمجمع فيلاجيو 
 08 ديسمبر, 2016 
انطلاق المؤتمر الدولي لجيل المستقبل 
 06 ديسمبر, 2016 
المؤتمر الدولي لجيل المستقبل ينطلق بمشاركة 17 دولة غداً 
 04 ديسمبر, 2016 
إطلاق مبادرة "اربح صديقاً" 
 28 نوفمبر, 2016 
اطلاق مبادرة "اربح صديقاً" في افتتاح معرض الدوحة الدولي للكتاب 
استعرض معنا
البرامج والمشاريع
التي يقدمها المركز