أخبار أخرى
مزيد
الخميس, مارس 09, 2017 ورشة «متاهة الحروف والكلمات» بـ «ثقافي الطفولة»
السبت, مارس 04, 2017 "بثوبي أفتخر".. فيلم لتعزيز الانتماء
الاربعاء, يناير 25, 2017 أجواء تفاعلية مثيرة بالمركز الثقافي للطفولة في مهرجان الشتاء
البحث
مزيد

تويتر

تقارير

نشر في  28 يناير, 2015
مهرجان «لشته» الثاني
 اختتم المركز الثقافي للطفولة  مشاركته في مهرجان «لشته» الثاني والذي بدأ في 22 يناير في الحي الثقافي على شاطئ كتارا حيث تعد هذه المشاركة الثانية على التوالي للمركز في المهرجان.

شارك ثقافي الطفولة لهذا العام بحلة جديدة مغايرة لما كانت عليه في العام الماضي، حيث سعى المركز إلى تقديم فكرة جديدة من ناحية التصميم والأنشطة والعروض المصاحبة، وتتبلور هذه الفكرة في وضع تصميم يتناسب مع الطفل حيث تم تصميم قرية مصغرة خاصة بالأطفال وبداخلها (5) بيوت وفي كل بيت سيجد الطفل أنشطة مختلفة ومتنوعة لتتناسب مع ميول جميع الأطفال.

وقد افتتح القرية الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، حيث أشاد بقرية الأطفال التي يقيمها المركز الثقافي للطفولة وبالأنشطة والورش المختلفة التي يقدمها المركز للصغار في هذه القرية. وقد شارك في أنشطة القرية عدد كبير من الأطفال من جميع الفئات العمرية حيث بلغ عددهم (4000) طفل مشارك.
وجاء تصميم قرية الأطفال بألوان فريحية تجذب الصغار وتشد انتباههم، وتحتوي القرية على 5 بيوت مختلفة وهي (بيت العلوم، بيت القراءة، بيت الإبداع، البيت الأخضر، بيت الفصول الأربعة) وقد حظي بيت العلوم وبيت الإبداع بإقبال كبير من الأطفال يليهم بيت الفصول الأربعة ثم بيت القراءة وبيت الزراعة.

وقدم «بيت العلوم» للصغار معلومات متنوعة وتجارب علمية مختلفة، ويهدف هذا البيت إلى تحبيب الأطفال بالعلوم من تجارب علمية تجذب الصغار وبها شيء من المرح. حيث قامت شركة سينس ميد فن ((Science Made Fun-Qatar)) بالتعاون مع المركز الثقافي للطفولة بعمل تجارب علمية بطريقة مرحة للأطفال من مختلف الفئات العمرية، وقد قام الصغار بإجراء التجارب بأنفسهم مما أضاف جوا به مزيج من المرح والعلم والمتعة على جميع الحضور من الأطفال وذويهم.
كما تنوعت المواضيع العلمية المطروحة في «بيت العلوم» خلال أيام المهرجان ما بين علوم الكيمياء والفيزياء والأحياء والأرصاد الجوية. فلقد قام الأطفال بعمل عدة تجارب علمية منها تجربة البلورات الممتعة والفقاعات النطاطة، وكما تعلموا عن الكهرباء الساكنة وعن كيفية توزيع الضغط في الأجسام من خلال تجربة البالون والإبرة، وقد قاموا بتجربة تكوين الأعاصير باستخدام زجاجات المياه والمياه الملونة وبالتعرف على أهمية المياه للنباتات من خلال تجربة البلورات فائقة الامتصاص كذلك.

أما في «بيت الإبداع» الذي يهدف إلى زيادة مهارات الإبداع في الرسم الابتكاري لدى الأطفال، وذلك من خلال تقديم ورشة «الرسوم المتحركة» حيث تعلم الصغار في هذه الورشة على أهم أساسيات الرسم الكرتوني من خلال تعليمهم خطوات رسم الوجه والعينين وبقية تفاصيل الشخصية الكرتونية.

وفي «بيت القراءة» قام الفريق الأدبي بقراءة قصص متنوعة ذات مغزى للأطفال الصغار من عمر (4-6) سنوات كقصة «الهرة الفيلسوفة» أما الأطفال من عمر السابعة فما فوق فقد قاموا باختيار القصة التي يفضلونها وبقراءتها، ومن ثم يقوم الفريق الأدبي بطرح الأسئلة على الأطفال لتنمية ملكة التفكير الإبداعي لديهم ولاستخلاص العبرة والقيمة من هذه القصة لتحقيق الغاية المنشودة من هذه الورشة الأدبية.

وتعرف الأطفال على فنون الزراعة في «البيت الأخضر» الذي كان بمثابة مشتل زراعي احتوى على ورش زراعية، تعلم فيها الأطفال خطوت الزراعة مثل (وضع التربة في الأصيص، زرع البذور، إضافة طبقة أخرى من التربة، ومن ثم سقيها بالماء قليلاً). ولم تخل هذه الورش الزراعية من النصائح المقدمة للأطفال بضرورة لبس القفازات أثناء حمل بذور زهرة القرنفل وزراعتها، وقد اصطحب كل طفل نبتته إلى المنزل للعناية بها وسقايتها.

أما في «بيت الفصول الأربعة» فقد التقط المصورون الصور التذكارية للأطفال في الفصل الذي يقع عليه اختيارهم كفصل الربيع على سبيل المثال. ولم يخل هذا البيت من طلبات التصوير الجماعي من قبل الأطفال وأقرانهم. بالإضافة إلى المسابقات الترفيهية والثقافية والحركية والألغاز التي قدمت على المسرح للأطفال وذويهم، ومن المسابقات الثقافية التي قدمت مسابقة (إكمال القصة الارتجالية للصغار، مسابقة حركية للتعرف على أنواع الطيور) وغيرها الكثير من المسابقات الأخرى، هذا وقد قدم المركز للأطفال الفائزين في المسابقات والألعاب الحركية جوائز قيمة.

عرض الكل

اقرأ أيضاً

08 سبتمبر, 2015
دراسة :الطفل القطري يعتز بثقافته وهويته الوطنية
12 مارس, 2015
إختتام الباحث الواعد
26 فبراير, 2015
برنامج "الفرصة"

استعرض معنا
البرامج والمشاريع
التي يقدمها المركز