أخبار أخرى
مزيد
الخميس, مارس 09, 2017 ورشة «متاهة الحروف والكلمات» بـ «ثقافي الطفولة»
السبت, مارس 04, 2017 "بثوبي أفتخر".. فيلم لتعزيز الانتماء
الاربعاء, يناير 25, 2017 أجواء تفاعلية مثيرة بالمركز الثقافي للطفولة في مهرجان الشتاء
البحث
مزيد

تويتر

تقارير

نشر في  12 مارس, 2015
إختتام الباحث الواعد
اختتم المركز الثقافي للطفولة الموسم الخامس من برنامج الباحث الواعد , بحضور الأستاذة حنان الهيل المدير التنفيذي للمركز والأستاذ خليفة الدرهم مدير مكتب المدارس المستقلة بالمجلس الأعلى للتعليم  والدكتورة أسماء المهندي رئيس فريق مهارات البحث العلمي بالمجلس الأعلى للتعليم , وعمر اليافعي مدير إدارة العلاقات العامة والإتصال بوزارة البلدية والتخطيط العمراني وممثلي الهيئات والمؤسسات الاجتماعية والتعليمية والبحثية والمدارس.

افتتح عريف الحفل الطفل عيسى الشيباني الحفل بكلمة تعريفية عن المركز والجائزة و تبعه ايات من القران الكريم رتلها عبدالله خالد الكعبي من أكاديمية المها , و بدأت الأستاذه حنان الهيل كلمتها بترحيب بالحضور وقالت يسعدنا في هذا اليوم نرحب بكم في الحفل الختامي لبرنامج الباحث الواعد في موسمه الخامس ، وقالت إن دولة قطر أولت موضوع البحث العلمي أهمية كبرى متمثلة في الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030 , ومن هذا المنطلق فقد أولى المركز الثقافي للطفولة نفس الأهمية في موضوع البحث العلمي   , والذي تمثل في برنامج الباحث الواعد ، وأضافت بأنه في  هذا اليوم وللعام الخامس على التوالي ، سيحصد الباحثين الواعدين  ثمار جهدهم المتواصل والحثيث في البحث وحل المشكلات ،، وستكون نقطة الانطلاق للحصول على رخصة الباحث مستقبلا بعد نشر بحثه في المجلة العلمية المحكمة دربيل.

الباحث الواعد هو عنوان برنامجنا ونشأت الفكرة من منطلق الرؤية الطموحة للإرادة السياسية والحاجة الماسة لدفع الاطفال للمنهج البحثي ، والمساهمة في التنشئة البحثية له

وقالت أ. حنان في كلمتها يعد هذا البرنامج ، برنامجا تفاعليا يفعل علاقات التعاون بين المركز الثقافي للطفولة والمهتمين بالتنشئة البحثية والبحث العلمي.

حيث يهدف لتنمية مهارات البحث عند الاطفال والناشئة وتبني الموهوبين منهم وصقل مهاراتهم ليكونوا باحثين واعدين لقطر.، وأشارت المدير التنفيذي في كلمتها بأنه سيعرض عليكم الباحثين الواعدين بحوثهم التي عملوا عليها في الأشهر الماضية , وكلنا ثقة في كفائتهم وقدرتهم على إبهارنا في ما قدموه من أبحاث علميه وخطط علاجية من مظاهر سلبيه يسعون لتحسينها في مجتمعهم , وسنجد في ابحاثهم تنوعا في المواضيع وتطورا كبيرا في مجال البحث العلمي مما يدل على وعي ابنائنا بما يحيط بهم ومسئوليتهم تجاه وطنهم ، سيبهركم الباحثين الواعدين بعروضهم الرائعة وابحاثهم المسؤولة والتي تبحث وتعالج ظواهر مجتمعهم للنهوض به.

ولمن حضر سابقا سيلمس تطورا كبيرا في الابحاث وتنوع في المواضيع مما يدل على وعي ابنائنا وبناتنا بما يحيط حولهم ومسؤوليتهم تجاه وطنهم. والجدير بالذكر بأن الأبحاث مرت بمراحل متعددة متمثله بالتحكيم النظري على يد خبراء واخصائيين في البحث العلمي , بالإضافة إلى عرض البحوث على لجنة التحكيم , والتأكد من مصداقيتها وجودتها والتأكد من قيام الطفل نفسه بتطبيقها, وبحمد لله شهدنا عروضا مميزة ستبهركم بعد قليل ، نرجو ان تستمتعوا بها لاحقا.

ونوهت المدير التنفيذي للمركز الثقافي للطفولة بأننه قد شارك في هذا الموسم من برنامج الباحث الواعد 140 باحث وباحثه قدموا من خلالها 80 بحثا , وسيتم توزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز السته الاولى في كل فئة بالإضافة لتقديم جوائز للعروض المتميزة , متأملين أن لا يقف سعيهم نحو التميز من خلال برنامج الباحث وأن نراهم في أعلى مراتب التميز في مجال البحث العلمي , كما تم اصدار العدد الرابع من مجلة دربيل البحثية والتي تحتوي على البحوث المشاركة في الموسم الخامس من البرنامج  ، وفي ختام كلمتها قدمت الشكر والتقدير لفريق العمل القائم على برنامج الباحث الواعد , وكل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج وتنسيق هذا الحفل , والشكر كذلك للمحكمين والداعمين للبرنامج من الجهات المختلفة في الدولة والمدارس في تسهيل المشاركة للأطفال والناشئين , والشكر الكبير لجميع الواعدين الذين بذلوا وقتهم وجهدهم في هذه البحوث  ، كما نهنئ الفائزين منهم ,, اتمنى للجميع الاستمتاع بالمتميزين وعروضهم .

" وتحدثت الدكتورة أسماء المهندي رئيس فريق مهارات البحث العلمي بالمجلس الأعلى للتعليم " عن أهمية البحث العلمي وضرورة الأهتمام بهذا الجانب وما له من أثر كبير على النهوض بالمجتمع ومعالجة السلوكيات "

وتلى الكلمات الافتتاحية للحفل عروض لبعض البحوث المشاركة في الحفل حيث قدم طلاب مدرسة علي بن أبي طالب بحث عن ترشيد استهلاك المياه , وقدم الفائز بالمركز الأول حمد القحطاني من مدرسة أبي حنيفة بحث عن إنشاء حاويات للقمامة تحت الأرض في دولة قطر , وتلاهم الطالب علي محمد الغنيمي من مدرسة كامبريدج دراسة عن الأنشطة المقدمة للطفل في دولة قطر , وتحدثت فاطمة النعمه وداليا مطر عن اثر استخدام الألوان على ضبط الطاقة الجسدية وقدم الطالبان عبدالهادي و فهد المري بحث عن فعالية المجالس القطرية بمنطقة السيلية في التمسك بالهوية القطرية .

 

واختتم الحفل بتوزيع الجوائز الخاصة بالبرنامج حيث فاز حصل حمد عوض القحطاني من مدرسة مدرسة أبي حنيفة النموذجية المستقلة للبنين على المركز الأول وجائزة قدرها 8000 ريال قطري . وفاز بالمركز الثاني علي محمد غنيمي من مشاركة فردية وجائزة قدرها 6000 ريال ,  أما صاحب المركز الثالث عن فئة الأطفال فمشاركة كل من امل مبارك واماني راشد  من مدرسة صفية بنت عبدالمطلب الابتدائية المستقلة للبنات وجائزة قدرها 4000 ريال قطري , والمركز الرابع من نصيب كل من مصطفى ابو الغيث  وأسامة وصفي-  مدرسة علي بن أبي طالب المستقلة للبنين أما المركز الخامس فقد حصل عليها أمين عمر عبد الرؤوف عمر المنشاوي-  مدرسة أكاديمية  قطر الوكرة والمركز السادس في فئة الأطفال كان من نصيب  هيا رفعت والدانه عبد الله من مدرسة هاجر الابتدائية المستقلة للبنات

وأما بالنسبة في فئة النشئ فقد حصل على المركز الأول وجائزة قدرها 8.000 ريال فضالة راشد السليطي من مدرسة أبو بكر الصديق الاعدادية المستقلة للبنين وفاز ايهم الربيقي ومطيع الاحبابي من مدرسة خالد بن احمد الاعدادية المستقلة للبنين بالمركز الثاني وجائزة قدرها 6.000 ريال , أما الفاز بالمركز الثالث فكان لكل من جاسم ابراهيم وبكري صالح من مدرسة ابو بكر الصديق الاعدادية المستقلة للبنين وجائزة قدرها 4.000 ريال أما الفائز بالمركز الرابع فكان من نصيب Kyle Russel Rivero و

Briann Louis Paderanga من المدرسة الفلبينية والمركز الخامس من نصيب كل من سامي بو غانم (مشاركة فردية) ومازن حسام زاهر محمد وحسن عبد العزيز حسن محمد- مدرسة خالد بن الوليد الاعدادية المستقلة للبنين .

وقام بتحكيم البحوث نخبة من الخبراء والأختصاصيين في مجال البحوث والذي تكون من د. أسماء المهندي والدكتور رمزي ناصر من المجلس الأعلى للتعليم و د.بتول خليفة جامعة قطر و د.محمد الأمير من المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج و د.عبير جفال و د.أمل عبد العزيز من وزارة الداخلية .

كما تم في الحفل تدشين العدد الرابع من مجلة دربيل البحثية والتي تحتوي على البحوث المشاركة في الموسم الخامس من البرنامج  حيث إحتوى دربيل على 29 بحث مختار من البحوث المتميز المشاركة في الموسم الخامس للبرنامج

وفي هذا الصدد صرحت الأستاذه حنان الهيل مدير إدارة البحوث والتطوير بالمركز الثقافي للطفولة : " شارك في هذا الموسم من برنامج الباحث الواعد 140 باحث وباحثه قدموا من خلالها 80 بحثا , وتم توزيع الجوائز على الفائزين بالمراكز السته الاولى في كل فئة بالإضافة لتقديم جوائز للعروض المتميزة , متأملين أن لا يقف سعيهم نحو التميز من خلال برنامج الباحث وأن نراهم في أعلى مراتب التميز في مجال البحث العلمي .


والجدير بالذكر أنه المركز  الثقافي للطفولة يسعى منذ نشأته لتقديم النموذج الرائد والمتميز في تمكين الطفل ثقافيا في المجتمع القطري وتنمية مختلف قدراته المهارية والمعرفية، وذلك من خلال برامج تتميز بالجودة والإبداع, يقدمها مختصون مؤهلون للارتقاء بالطفولة في دولة قطر.
 كما أن عمل المركز ينطلق من الرؤية الطموحة للإرادة السياسية المتمثلة في رؤية قطر 2030    ويعتبر «الباحث الواعد» برنامجٌ يرعى مواهب الأطفال ويصقلها وينميها في مجال البحث باستخدام المنهج العلمي في إعداد البحوث، بحيث يتم طرح مسابقة في البحث العلمي لفئات الأطفال والنشء وذلك من خلال إعداد الأطفال والناشئة وتثقيفهم وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لمشاركتهم الفاعلة في التنمية المستدامة.

عرض الكل

اقرأ أيضاً

08 سبتمبر, 2015
دراسة :الطفل القطري يعتز بثقافته وهويته الوطنية
26 فبراير, 2015
برنامج "الفرصة"
28 يناير, 2015
مهرجان «لشته» الثاني

استعرض معنا
البرامج والمشاريع
التي يقدمها المركز